اعلان

تعلم كيف تصبح مستثمر عقاري ناجح في خطوات بسيطة
السوق العقاري


هناك مجموعة من القواعد الأساسية في السوق العقاري يجب على المستثمر أن يكون على دراية كافية بها
يعتبر الاستثمار العقاري نشاط اقتصادي مهم ومؤثر متعلق بمجال الأراضي والإنشاء والتعمير، من أجل تحقيق الربح المادي للمستثمر، وفي الآونة الأخيرة ازداد إقبال الكثيرين من المستثمرين على الاستثمار العقاري، نظرًا لأنه من أكثر الأنشطة الاستثمارية ربحًا، بالإضافة إلى قدرته في المساعدة على ازدهار الاقتصاد عند أغلب دول العالم.
هناك مجموعة من القواعد الأساسية في السوق العقاري يجب على المستثمر أن يكون على دراية كافية بها عند البدء في الاستثمار العقاري، ومن ثم فهو بحاجة إلى معرفة متخصصة، فالمهنية الحقيقية وحدها ستكون قادرة على تحديد أكثر الفرص جاذبية وفائدة فى معظم الصفقات..
ومن أهم القواعد الأساسية التي يجب على المستثمر أن يكون على علم بها قبل بدء الاستثمار العقاري هو السؤال دائما عن وضعه الحالي من النهضة العقارية بشكل عام، وهل يستطيع أن يحقق العائد الأكبر من خلال الاستثمار العقاري؟، فالعقارات توفر العديد من الفرص الاستثمارية أكثر من أي نوع آخر من الاستثمار.

هناك قواعد محددة يجب على المستثمر اتباعها قبل البدء في مشروع الاستثمار العقاري وهي:
  • تحقيق الأرباح من الاستثمار العقاري عن طريق عمليات البيع والشراء أو ما يُعرف بالمتاجرة.
  • توفير برامج تأمين للقروض العقارية.
  • تمنح الإيرادات العقارية فرصة لسداد الرهن العقاري.
  • الحصول على أقل أسعار الفائدة وأطول فترة سداد وأقل مقدم عند طلب قرض مصرفي، وذلك لأن المصرفيون يعرفون أن العقارات أقل مخاطر وخسائر للبنك.
  • توجد فترات معافاة قبل البدء في سداد أقساط الرهون الضريبية.
  • كما توجد أيضا إعفاءات ضريبية على الأقساط المسددة على القرض العقاري.
  • وهناك مخاطر قد تحدث في حال سداد الأموال المقترضة للتمويل العقاري.
  • إيرادات العقار لابد أن تكون أكبر من الأقساط المطلوب سدادها ومن مصاريف إدارة العقار، وذلك لتجنب وجود تدفقات نقدية سالبة.
  • زيادة قيمة العقارات مع مرور الوقت مما يسمح بشراء عقارات أخرى.
  • عدم سداد ضرائب زيادة على مصروفات الاستثمار مثل الفوائد والتأمين وأموال الصيانة والضرائب العقارية علاوة على المصروفات القانونية .

يتطلب الأسلوب النظامي الخاص بالاستثمار العقاري مجموعة من المعايير الهامة هي:
-          وضع خطة لاستثمار الأموال الخاصة بالمستثمر.
-          عمل بحث عن السوق العقاري من أجل اختيار الفرصة الاستثمارية.
-          البحث عن العقارات كعجلة استثمار.
-          استثمار الأموال حسب الخطة التي وضعها المستثمر.
-          إدارة الاستثمارات العقارية.

هناك عدة طرق ينبغي العمل بها من أجل التقليل من المخاطر الناتجة عن مشروع الاستثمار العقاري وهذه الطرق هي:
  • القيام بتطبيق خطة لاستراتيجية الاستثمار العقاري.
  • تقدير تكاليف الصيانة والتجديدات.
  • اكتشاف المشكلات المتوقع حدوثها مبكرا.
  • البحث عن احتياجات السوق العقاري.
  • تقدير احتياجات المستثمر التمويلية.

هناك مجموعة من التعليمات الواجب أخذها بعين الاعتبار من قبل المستثمرين ورجال الأعمال عند البدء في تنفيذ مشروع الاستثمار العقاري وهي:
  • اختيار موقع العقار المناسب حيث إن الموقع الجغرافي يفرض على المستثمر نوعية العقار الذي سوف ينشأه.
  • قبل البدء في مشروع  الاستثمار العقاري لابد من الموازنة بين ثلاثة أشياء هامة وهي احتياجات السوق العقاري واحتياجات العميل والإمكانيات المتاحة لإنشاء العقارات.
  • الاهتمام بالاحتياجات الخاصة بالعميل وخاصة احتياجاته من التصميم المعماري ومساحة العقار وغيرها من الأشياء التي تختلف باختلاف احتياجات العميل.

إن الاستثمار العقاري يحقق العديد من المكاسب والأهداف منها:
  • تحقيق الربح الوفير.
  • توفير الأمن المالي.
  • سداد مصروفات الإدارة العقارية.
  • الاطمئنان للتملك.
  • توفير العديد من الوظائف المتاحة.
  • توفير الضمان المالي.
  • زيادة الثقة بالنفس.

0 التعليقات:

 
Top