اعلان



التسويق أهدافة و أهميته، علم التسويق
ذكاء التسويق

الحملات التسويقية هي العنصر المهم بل ربما الأهم في ترويج ونجاح ترويج المنتجات المختلفة، ليس ذلك فحسب بل أيضا صنع علامة تجارية لها من القبول والمصداقية الكثير عن الجمهور مما يؤهلها بعد ذلك لأن تكون العلامة التجارية نفسها سلعة يمكن بيعها بملايين الدولارات.

لذلك نجد الكثير من الدراسات والرسائل العلمية التي تهتم بالتسويق بوصفه مرحلة مهمة من مراحل إرتقاء الشركات ونجاحها، فالتسويق من وجهة نظرهم أصبح له مفهوم جديد، وهو دارسة متطلبات السوق والجمهور، ومحاولة تحقيق هذه المتطلبات وفق مميزات تنافسية تتخطى المنافسين أيضا.
كما يتوسع علم التسويق الحديث ليشمل كل العوامل المساعدة والمحيطة بعملية البيع وما يتقدمها وما يتخللها، فأصبح التسويق يهتم حتى بالعوامل السياسية والاجتماعية والبيئية المحيطة بالمنتج، ويضع خطط للاستفادة منها في العملية التسويقية.

وتمر علمية التسويق الحديثة بعدة خطوات يأتي في مقدمتها؛ الدراسة للسوق ومعرفة متطلباته، والمنافسين وإمكانياتهم وبيئة البيع وحاجة العملاء ورغباتهم.
ثم تأتي الخطوة الثانية وهي وضع وتحديد الأهداف من الحملات التسويقية لشركتك، من حيث ترويج المنتجات فقط أم صناعة علامة تجارية منافسة، وأيضا الشرائح المستهدفة بهذه الحملات.
ثم تأتي الخطوة الثالثة بموضع الميزانية الخاصة بالحملات التسويقية على مدار العام، وهل سوف تحقق لك ما ترنو إليه من ترويج للمنتج أو صناعة علامة تجارية تستطيع المنافسة.

تستطيع الآن الانتقال إلى الخطوة الرابعة وهي أول خطوة تنفيذية إبداعية بتصميم الأفكار والتخطيط المبتكر لحملاتك التسويقية، وهناك الكثير من الشركات تستعين بمتخصصين بمجال الإبداع في التسويق من شركات خاصة.

ثم تأتي الخطوة الأخيرة وهي اختيار الوسائل والوسائط المتعددة التي سوف تستخدمها لنشر حملاتك التسويقية فيجب أن تختار المكان المناسب ليس لمنتجك فحسب بل لاستهداف شريحتك المحدد أيضا، فلا يشترط أن تكون التكلفة كبيرة فربما تكون الوسيلة ذات التكلفة الأقل هي المطلوب والمحققة لأهدافك التسويقية.

0 التعليقات:

 
Top