اعلان

وسائل التواصل الاجتماعي مفهوم جديد للتسويق الإلكتروني
وسائل التواصل الاجتماعي مفهوم حديث للتسويق الإلكتروني

لا شك أن منظور التسويق قد تطور بشكل هائل في السنوات الأخيرة، ربما بنسبة مضاعفة لمفهوم التسويق في العقد الأخير، ذلك لدخول مجال التسويق الإلكتروني كوسيلة جديدة فاعلة في مجال التسويق، بل والمبيعات أيضا.

لقد خلق مجال التسويق الإلكتروني آفاق جديدة ومساحات واسعة لتطوير مجال التسويق ومجالاته، وقد وقع هذا التغيير على عناصر التسويق جميعًا، مثل التكلفة، والنطاق، والعناصر والأدوات.

لذا فقد أصبح التسويق الإلكتروني وسيلة كل شركة ناجحة في عرض سلعتها والترويج لها وقامت منافسة شرسة في هذا المضمار، ناهيك أن الشركة التي لا تعمل بالتسويق الإلكتروني قد خرجت خارج المنافسة تمام أو تُوشك.

وقد طرح التسويق الإلكتروني نفسه بديلا أقل تكلفة، وفعال عن الوسائل التسويقية الأقدم، بيد أنه كان يحتاج إلى طريقة جديدة للتفكير، وهذا ما حقق فائدة أخرى حيث بدأت الشركات ومديري التسويق بالتفكير خارج الصندوق والاستفادة من الوسيلة الجديدة أكبر استفادة فكانت الأفكار غير التقليدية والتفكير خارج الصندوق، مما أوجد مدرسة جديدة في التسويق بشكل عام.

بيد أن التحدي الأكبر كان بالنسبة لمدير التسويق هو إيجاد هذه الأفكار الجديدة والمبتكرة، حيث أن التفكير خارج الصندوق، والأفكار غير التقليدية، بل وأحيانا الجريئة هي التي كانت تلقى قبولا ورواجًا على وسائل التواصل الاجتماعي.

يقول خبير التسويق والمدون "مارك شيفر" أنه مع العالم 2020 سينمو حجم المعلومات على الإنترنت لتصبح أكثر 600% مما هي عليه الآن.

أيضا أوجد التسويق الإلكتروني فرصة جديدا للعمل ومجال جديد، وأميز ما به أن كل العاملين به من الشباب وأصبح الشباب هم الخبرة ومن لهم السبق في هذا المجال، ولا شك أن ذلك ساعد كثير على رواج هذا المجال.

وقد كانت مجموعة أزميل العقارية سابقة في الاعتماد على تقنية ووسيلة التسويق الإلكتروني في الترويج للقطاع العقارية، وبذلت المجموعة الجهد الكبير في هذا المجال مستعينة بمواهب شابة، حتى كللت نجاحها أن وصلت صفحتها على الفيس بوك مثلا إلى أكثر من مليون متابع في فترة وجيزة.


ولم يقتصر جهد مجموعة أزميل العقارية على التسويق لمنتجاتها فقط عبر وسائل التواصل الاجتماع، بل التواصل الفعَّال مع عملائها ومعرفة تفضيلتهم ورغباتهم، حتى تستطيع أن تحققها.

0 التعليقات:

 
Top